Actualité
Home / Politique / ياسين العياري يكشف حقيقة سيف الدين مخلوف و تواطؤه مع بريطانيا ضد فرنسا:

ياسين العياري يكشف حقيقة سيف الدين مخلوف و تواطؤه مع بريطانيا ضد فرنسا:



في أيام الحملة الرئاسية، وصلتني عشرات باش ما نقولش مئات الأسئلة من أحباب، اصدقاء، ناس نحترمهم، تسأل في أسئلة مشروعة و طبيعية و عادية : علاش زكيت بولبيار؟ علاش ما ساندتش المرزوقي؟ علاش ماكش مع محمد عبو؟ علاش ما وقفتش مع سيف مخلوف؟ علاش في التلفزة و الإذاعة شكرت قيس سعيد و التصويت قلت لإلياس الفخفاخ.



كثيرون كي ما جاوبتهمش، تغششوا و فيهم حتى شكون إتهمني و سبني و حتى خوني.



أتفهم جدا ردة فعلهم و مانيش بش نلومهم عليها، إن شاء الله هوما زادة يتفهموا الكلام الي بش نقوله، الي ما حبيتش نقوله وقت الحملة باش ما نضر حتى حد.

من حقكم تفهموا، فإسمحولي نوضحلكم.

كلامي سأتوجه به لناس عادلة تبحث عن الحقيقة عن الإنصاف، دون توتر، دون حمية.

بالنسبة لسيف مخلوف :

جينا، قعدنا، حكينا، مطولا منذ أشهر.

بالنسبة ليه يحب يلم الغاضبين على النهضة

بالنسبة ليه يحب يحط des tetes d affiche يجيبو العباد، موش مهم يصلحوا و الا ما يصلحوش بعد، يخدموا خدمة النائب بجدية مبعد أم لا.

بالنسبة ليه يحب يعمل كيما عملت النهضة 2011 في خلط بين الثورة و التدين و يستعمل مزيج من الثورة-دين للإستمالة.

هو يراها « ثورة إسلامية » و أنا أراها ثورة « شعبية » : تنجم تكون ماكش متدين و مع تغيير الوضع كيما تنجم تكون متدين و مع السيستام.

إختلفنا عميقا في النظرة السياسية، على عكسهم حبينا شباب منتخب، عقلاني، يقدم حلول، بعيد على التوتر الهووي، يخدم على ما ينفع الناس و طريقة عمل قائمة على الديمقراطية التشاركية لا الإستفراد بالرأي و الزعامتية.

كان المفروض نقعدو حبيبات رغم الإختلاف.. هكذا كنت أعتقد.

للأسف، الأمور صارت عكس هذا.. تماما.

كان يمشي للناس يقلهم ياسين العياري معايا، يجيو يسألوني، نحشم في بلاصته..

عيطتله قدام شهود و قتله عيب الي تعمل فيه.. لا يليق الكذب.

بدأت النميمة و خيانة أمانة المجالس : نحكي معاه كلام وحدنا، نعطيه راي في مترشح، يهزهوله و يشوهه.

لم يكفي هذا :

– راشد الخياري : الصدى، ياسين العياري يتحالف مع نبيل القروي و عبير موسي، و هو يعلم إني عمري ما قلتها، موش مشكل، بعض الفئات من الناس تصدق! إكذب إكذب إكذب سيصدق بعض السذج دون حس نقدي و دون تمحيص.

المضحك، إنه سيف عمل live ردوني متحالف مع عبير و هم يعلمون أنه باطل، كذب و إفتراء.. أما كيف سألوه هو شخصيا في إكسبراس فم.. قال نخدم معاها عبير.

التسجيل متع الزوز فيدوات.. موجود!

ما جاوبناهش، ما رديناش عليهم، قلنا ربي يهدي رغم إنه برشة في أمل و عمل تغششوا و قالولي رد عليهم، قلت لا! عندي فيهم ناس نحترمها و نقدرها و لا فائدة في تهبيط المستوى.

– راشد للخياري، الي نذكر قيادي عند سيف و ثوري و سلفي و شعاره حسبنا صدقنا و رئيس قائمة : ياسين العياري متع كمال اللطيف 🙂

المشكل إنهم الزوز، سيف و راشد يعرفوا من 2012 إنه كمال اللطيف عمل المستحيل ياش يجيبني معاه، شعملت؟ لميت الأدلة الكل و هزيتها للقضاء.

معناها ما عندهم حتى إشكال يتهموك في شرفك و هوما يعرفوا إنه موش صحيح.

كيف كيف، ما رديناش عليهم، ترفعنا، قلنا ربي يهدي و نكبروا مخاخنا.

– راشد الخياري : ياسين العياري مع المساواة في الميراث

و هو يكذب، ينتقم، يشوه، يفتري و موقفي معلوم و مكتوب و موثق.

الكلام هذا الكل تنجموا تثبتوا منه، بالحرف : تشوفوا حجم التشويه و المغالطات و الحقد لمدة 4 شهر متواصلة.

تتفكروا المحاكمة العسكرية متاعي؟ تطوع سيف باش ينوبني في المحكمة مشكور.

لكن ماذا حدث؟

في جلسة الإستئناف ماجاش! موش أعلمني إنه بطل معادش يحب (حقه)، لا خلاني في المحكمة و ما جاش!

لما صارت محاولة تقارب مع مبادرة « تونس أخرى »، إش قالوا جماعة سيف؟ أحنا نحبوا نحطموا ياسين العياري! هكذا حرفيا! هذا هو الهدف! و الشهود موجودة!

هذا الي دخلته لداري و حسبته خويا!!

و رغم هذا الكل، إحتراما لماء و ملح، رفضنا إنا ندخلوا في سبان و تطييح المستوى.

خطابنا كان موجه للعقول، ببرشة خدمة بنظافة و عقلية النتائج و الحلول.. عقلية، ما ينفع الناس.

كلفته برفع قضية ضد النقابات الأمنية، للأسف خاف و غلطني و علمت بعد ذلك أنه تعمد أن تسقط شكلا.. و أنه الحديث عن مواجهة النقابات حاجة و الفعل شيء آخر.

زياد الهاشمي، مدير حملته و مترشح معاه، آخر حاجة عملها، شوهلي عرضي باطلا و قام بقذف محصنات.. فقط لأني خممت بطريقة مختلفة عليهم.

و رغم هذا الكل، كنت مستعد نسانده في الرئاسية.

أكبر مستغلين للثروات في الجنوب التونسي.. هوما british gaz البريطانية و OMV النمساوية.

باهي، كي سيف يحكي على الثروات و الإستعمار و السفراء و الناس منبهرة

و أنا عندي تصاوره في سفارة بريطانيا، عيطوله و مشالهم

نسانده؟ نسانده و التصاور قدامي؟ نسانده و أنا أعلم أن فعله هو عكس تماما ما يقول؟

أصبح شاهد زور.

لأجل كل هذا و غيره، صحيح ما ساندتوش، لكن زادة سكتت و ما ضريتوش، نتمنى تكون عنده الشجاعة باش يصارح على الأقل الجزء من الناس المحترمين الي تساند فيه.

الأجزاء الأربع من المقال، لن أرد على التهجمات حولها، كما قلت، أتوجه بها لناس من مستوى معين، تقدر تثبت و تفهم و يعلم الله قداش متأسف إني نقول فيه.

أعتقد إنه الناس الي شوهتني بالباطل، إتبع فيهم ناس محترمة و عندنا عديد من نقاط الألتقاء، لكن أمام الأسئلة الي جات من برشة ناس، أعتقد من حقهم علي إني نوضح.. مئات الرسائل كل يوم : علاش متحالف مع عبير، شنية حكاية كمال اللطيف، شبيك ما ساندتش سيف..

(شفتو علاش قلتلكم راهو ما ثماش فرق بين الجامعيين و الأميين في العملية الانتخابية خاتر الزوز ينتخبو بالعاطفة 😂 ).

visitez aussi

الوضع يتفاقم في القيروان : إغلاق مدرسة خاصة للموسيقى بعد ثبوت إصابة أستاذ

أكد المندوب الجهوي للصحة بالقيروان حمدي الحذري لموزاييك اليوم الاثنين 3 أوت 2020 أنه تم …