Actualité
Home / Politique / عملية تهريب رجل أعمال مراد الخشين صاحب نزل les oranges وزوجته

عملية تهريب رجل أعمال مراد الخشين صاحب نزل les oranges وزوجته



تجمهر متظاهرون أمام نزل التارقي بشط مريم و قذفوا الأمن و الحاضرين بالحجارة رافعين شعار عدم قبولهم الوافدين على النزل ليوضعوا في الحجر الصحي،



في خضم هذه الفوضى تتقدم حافلة صغيرة ، تدخل باهة النزل بدعوى أنها تجلب مواد غذائية و تعقيمية للنزل ، و أشبه بفيلم هوليودي يركب رجل العمايل مراد الخشين صاحب نزل les oranges وزوجته الحافلة ثم تفر بسرعة جنونية ، و هما المفروضان عليهما الإقامة بالحجر الصحي.



رجل العمايل مراد الخشين هو نجل رجل العمايل المعروف عبد الحميد الخشين صاحب نزلي Belzu و royal azur بالحمامات بالإضافة إلى كثير كثير من المشاريع الضخمة الأخرى و هو صهر عبد الرحيم الزواري كما تجمعه علاقة مصاهرة و قرابة ب جنيح و عزيز ميلاد و محمد ادريس و علي مهني و شعبان و القايمة طويلة  » الكلهم أنساب و أقراب  » ، بالإضافة إلى أن رجل العمايل هذا هو ممول حركة مشروع تونس التي يرأسها المرتزق العميل محسن مرزوق …

عملية التهريب المافيوزية لم تكن لتتم لولا مشاركة بعض النواب المافيوزيين في العملية الذين كانوا حاضرين على مسرح الميدان  » كريم كريفة ، حسين جنيح ، رضا شرف الدين  » تارة يتفاوضون مع القادة الأمنيين الحاضرين مبلغين عدم رغبتهم في قبول المقيمين بالحجر الصحي و طورا ينضمون للمحتجين و تارة يتقمصون دور التهدئة حتى إذا ما تمكن مراد الخشين من الهروب ، انفضت المظاهرة و تفرق المحتجون .

عملية تهريب على منوال العصابات المافيوزية الإيطالية ، بل إنهم أشد إجراما من المافيوزيين الإيطاليين ، فقد كشف تفشي كورونا في المجتمع الإيطالي وطنية المافيا الإيطالية التي تبرعت و لا زالت تتبرع للحكومة الإيطالية بمبالغ طائلة لإنقاذ إيطاليا ، المافيا التي بيننا كانت مستعدة لقتل الأمن و الكل لأجل تهريب رجل عمايل  » مأبون  » ، بل إن من يعرف هؤلاء رجال العمايل على بكرة أبيهم و قريب منهم يعلم أنهم شواذ ، رجال العمايل تونس مستعدون لحرق البلد لأجل أن لا يقع المساس بمصالحهم

رجل العمايل مراد الخشين وزوجته الفارين الآن يواجهان من النيابة تهمة محاولة القتل بعد عديد الإصابات في صفوف بعض الأمنيين و الإطار الطبي المصاحب لهم ..

تجمهر ومظاهرات و احتجاج ومحاولة قتل، هكذا كانت كل المظاهرات والاحتجاجات التي خرب بها هؤلاء اللصوص الخونة تونس الغالية وأسقط اقتصادها ـ كانوا مستعدين لقتل عشرين ألف كما صرح ذات يوم محسن مرزوق مقابل الوصول لأغراضهم الدنيئة،

رجال العمايل هؤلاء هم من يقفون وراء كل الاحتججات التي قادتها عصابات اتحاد الشغل ومن تقمصوا زي اليسار وهم مجرد مرتزقة عند هؤلاء اللصوص وعصابات المافيا… كل المضاهرات والاحتجاجات كانت بنفس طريقة الاحتجاجات التي سبقت عملية التهريب.

خرَّبوا البلد لتسع سنين متتالية، فوضى، إرهاب وتهريب.. لهذا لِما الغرابة أن يقول كريم كريفة : الاتحاد خط أحمر، فالاتحاد صار أداة من أدوات المافيا لتخريب تونس وكثير من الأدوات الأخرى رأيناها في اعتصام الروز بالفاكية….

كورونا كشف حقيقة بالدليل والبرهان هؤلاء اللصوص الخونة ومن وراءهم من السياسيين الذين سيبلعون ألسنتهم في أحسن الحالات اليوم أمام جرائمهم هذا إذا لم ينضم كثيرون من النقابيين والسياسيين لزمرة المدافعين عليهم …

فقط أقول سقطت ورقة التوت، وفرنسا التي تتكئون عليها أيها الخونة لن تجدوها بإذن الله بعد كورونا وستسقطون كأوراق الخريف.

منقول عن لسعد بوعزيزي

visitez aussi

بالفيديو / عبد الباقي بن مسعود : »أم كلثوم عمرها كامل تغني ما عملتش طيارة.. شكونو هذا كادوريم؟ »

أثارت زيارة نجم كرة القدم البرازيلي رونالدينيو جدلا واسعا في تونس وخاصة بين الإعلاميين، وانتقد …