Actualité
Home / Politique / سمير الوافي : النواب في تونس يترشحون للإنتخابات للتّمعش لا لتغيير حياة ناخبيهم

سمير الوافي : النواب في تونس يترشحون للإنتخابات للتّمعش لا لتغيير حياة ناخبيهم



إعتبر الاعلامي سمير الوافي ، اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020 ، أن تونس والجزائر قريبتان جغرافياً لكن بوناً شاسعاً يفصل الجغرافية السياسية للبلدين.



وقال الوافي في تدوينة الجزائر جارتنا الكبرى تعمل على تقليص إمتيازات وزرائها ومسؤوليها…ورئيسها يطلب من وزرائه الإستغناء عن المواكب الضخمة الطويلة وعن البهرج في تنقلاتهم للجهات…وإذا اقتضى الأمر إستعمال الحافلات لاختصار مواكب السيارات الطويلة…!



وأضاف: في إجتماع رسمي كبير بحضور كل الوزراء والولاة شاهد معهم شريطا وثائقيا عن الفقر في الجزائر…أعدته وصورته القناة الرسمية بطلب منه…كانت فيه مشاهد قاسية لمواطنين تحت الصفر…أبكت وزيره الأول أمام الكاميروات…لتحسيس مسؤوليه جميعا بمعاناة الفقراء في بلاده…وتذكيرهم بالواجب الأهم…وإيقاظ ضمائرهم !

وهنا في تونس يتعنت بعض النواب على رئيس الجمهورية…ويطالبون بامتياز جواز السفر الديبلوماسي…ويصرون عليه باعداد قانون لصالحهم يفرض ذلك على الرئيس…هم من كتبوه وأعدوه و هم من سيصادقون عليه و هم المستفيدون منه…بحجة أنه لا يليق بنواب شعب طلب فيزا مع المواطنين في طوابير…فهم أرفع مقاما من شعبهم الذي إنتخبهم…!

لا نواب فرنسا ولا ألمانيا ولا بريطانيا ولا حتى الكونغرس في أمريكا والدوما في روسيا والصين وغيرها…يتحصلون على باسبور ديبلوماسي…فقط نواب تونس يريدونه لهم ولعائلاتهم…بينما بإمكانهم طلب فيزا عادية طويلة الأمد تكفي لمدتهم النيابية…!

إنها عقلية التمعش من المناصب…وثقافة الهيبة الفارغة والجوفاء…فالنائب ترشح لتغيير حياته هو…وليس لتغيير حياة من إنتخبوه…!

visitez aussi

بالفيديو / عبد الباقي بن مسعود : »أم كلثوم عمرها كامل تغني ما عملتش طيارة.. شكونو هذا كادوريم؟ »

أثارت زيارة نجم كرة القدم البرازيلي رونالدينيو جدلا واسعا في تونس وخاصة بين الإعلاميين، وانتقد …