Actualité
Home / Politique / رديها_عليّا_ان_استطعت

رديها_عليّا_ان_استطعت



كانت في عصمته وأم لبناته ومع ذلك ارتبطت بعلاقة غرامية بالمدعو #ناجي_النغموشي، ولما اكتشف زوجها الخيانة ودرءا للفضيحة طالبها بالطلاق بالتراضي، فوافقت على أن تكون الحضانة لفائدتها، وكان لها ذلك، حيث قضت المحكمة الابتدائية بتونس بتاريخ 12 نوفمبر 2012 بطلاقه من #بسمة_بنت_محمود_بن_الحاج_محمد_الخلفاوي في القضية عدد 86978…



ورحل مفارقها عن عش الزوجية، وفي الليلة الفاصلة بيوم 05 و06 فيفري 2013 وبطلب من أحد الأطراف النافذة والضالعة في التصفية، اتصلت #بسمة بطليقها #شكري واستدرجته وتوسلت اليه أن يأتي الى البيت ويقضي الليلة عندهم، بدعوى أن بناته اشتقن اليه كثيرا، وتحركت في نفسه عاطفة الأبوّة فوافق على الطلب دون تردد، ومن الغد وفور خروجه من المنزل لامتطاء السيارة التي ستقله إلى مكتبه تمت عملية اغتياله…



علما أن تاريخ الاغتيال – ومن باب الصدفة المحضة- صادف يوم 06 فيفري 2013، وهو التاريخ المزمع فيه طرح مشروع قانون العزل السياسي على الجلسة العامة في المجلس الوطني التأسيسي لمناقشته والمصادقة عليه…

كما لا يفوتني أن أذكر أن مبعوث العناية الالهية ظهر قبل تاريخ الاغتيال بمدة وجيزة على قناة نسمة وأكد (بكل حزم) لمحاوره الصحفي سفيان بن حميدة أن قانون العزل السياسي لن يمر…وفعلا ذلك ما حدث…

ومنذ ذلك التاريخ و #بسمة_الخلفاوي تبكي حبيبها و »عشير عمرها » وتطوف وسائل الإعلام بصفتها أرملة الشهيد، ولم تذكر يوما أنها طليقة، وسايرها الإعلام المتواطئ في ذلك، متجنبا وصفها بالمطلقة، حتى لا يسأل سائل عن سبب وجود طليقها في شقتها والحال أنهما مفترقان بالطلاق…

وبسبب كثرة ظهورها الإعلامي والمتاجرة بدماء الشهيد، تحصلت #بسمة_الخلفاوي على اقامة في باريس مع فيلا جديدة اشترتها في ”فرنس فيل” بـ800 ألف دينار ?

وتحصل سائق #شكري_بلعيد المدعو #زياد_الطاهري على اقامة دائمة في دبي، علما أن هذا الأخير وحسب كشوفات شركة اتصالات تونس التي استظهر بها محامي فريق الدفاع عن الشهيد، المدعو #نزار_السنوسي على قناة نسمة، فان #الطاهري تلقى اتصالين هاتفيين من قناة العربية التي تبث من الإمارات العربية المتحدة، وكان الاتصال الأول قبل الاغتيال بـ 10 دق والثاني بعد الاغتيال بـ 10…

منقول

visitez aussi

تسريب محادثات بين ضحايا روحاني بلقاسم… تفرجو في عرض 😲😢

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو تالي حول بعض المحادثات الني حدثت بين ضحايا روحاني بلقاسم …