Actualité
Home / Actualités / تدوينات صادمة كتبتها الاذاعية بثينة قويعة.. في حق المراة التونسية بنت تونس المرحومة حليمة معالج..

تدوينات صادمة كتبتها الاذاعية بثينة قويعة.. في حق المراة التونسية بنت تونس المرحومة حليمة معالج..



فائض مخيف من الحقد والكراهية والنقمة والتوحش… وسعي محموم لإشاعة الاحتراب بين السكان… والدعوة الى التصفية الجسدية.. 



ضد امراة تونسية قد نختلف معها او قد نتفق.. ان تكون هي اسلامية او قومية او يسارية او ملحدة او مؤمنة.. ان تكون كيف تشاء.. فذاك شأنها، وتلك حريتها…



لكنها تظل أبدا امرأة ومواطنة تونسية من نبت هذه الارض..

أنا أعتقد أن بثينة قويعة لم تدرس يوما نصا في الفلسفة.. ولا في الحضارة ولا في الفكر الانساني.. وانها لم تقرأ عن حق الاختلاف كقيمة انسانية سامية.. الاختلاف في الفكر والثقافة، الاختلاف في اللغة والدين والعادات والتقاليد… وطرق الملبس والمأكل… 

بثينة قويعة تعاني من ازمة نفسية حادة.. انها تعتقد انها تمتلك الحقيقة المطلقة.. وان كل من يخالفها الرأي، ،جدير بالاعدام والقتل والتعذيب والتصفية.. ولا حق له في الحياة.. 

انها متطرفة فعلا، تقف في الجهة المقابلة لداعش… في التلة الاخرى من فكر متطرف لا انساني..

انها داعشية ليبرالية، داعشية بلا عقل.. تزعم انتماءها الى اليسار..

واليسار كفكر انساني براء من أمثالها..

لان الفكر اليساري عالمي انساني غني بالقيم.. يناضل من اجل الانسان.. ومن اجل العدل والعدالة بين الطبقات الاجتماعية.. 

ولست أرى ان بثينة قويعة تعرف شيئا عن كارل ماركس او هيجل او لينين او دستوفسكي.. او مهدي عامل، او حسين مروة..

انها ليست من حزام التجمع الذي يفكر.. بل قد أرى انها أقرب الى بعض من ميليشيا التجمع من جماعة لجان اليقظة.. ليس أكثر.. اولئك الذين تدربوا وعملوا على التصفية الميدانية لخصوم النظام الاستبدادي.. 

السؤال : كيف يسمح لمتطرف او متطرفة مثل بثينة قويعة ان تبث افكارا سادية عنيفة ممتلئة بالحقد والكراهية.. وان تحتكر المصدح والمذياع… في مؤسسة عمومية.. 

انها شر مطلق.. وعنف مستطير، في خطاب متوحش لا انساني..

عالجوها عند طبيب نفساني حتى تعود الى الناس.. 

 

   

المعز الحاج منصور.

visitez aussi

سمير الوافي يسخر من طريقة دفاع التوانسة عن الرسول !و مقطاعة المنتوجات الفرنسية؟

في سلسلة تدوينات متتالية سخر الإعلامي سمير الوافي من دفاع الشعوب العربية وخاصة الشعب التونسي …