Actualité
Home / Tunisie / العياري يهاجم مورو: مكانك أعتزل السياسة و نعمل خشم أحمر و طرطور و نغني في الطهورات !

العياري يهاجم مورو: مكانك أعتزل السياسة و نعمل خشم أحمر و طرطور و نغني في الطهورات !



رغم أن النائب ياسين العياري لا يعنيه الاستحقاق الرئاسي المقبل، إلا أنه أول من بكّر بالتهجم على المرشح الرئاسي عبد الفتاح مورو ووصفه بأوصاف مسقطة، في حين وبعد انتهاء مورو من حواره مع موزاييك ذهبت الأنظار تجاه عبير موسي وأنصار الزبيدي ومحيط الرحوي والهمامي تبحث عن ردود الفعل المتشنجة، الملفت أن المبادرة جاءت من ياسين، هو من افتتح سوق التهكم واعطى اشارة الهجوم، ربما جاء الهجوم بطعم رئاسي ولكن لأغراض تشريعية، وهو ما أثبته النائب في ذيل تدوينته المثيرة.



واتهم رئيس حركة أمل العديد من قيادات النهضة بالكذب ، على غرار راشد الغنوشي ونورالدين البحيري وانور معروف والسيدة الونيسي التي وصفها بالفاشلة، وجاء في تدوينة ارفقها مباشرة بعد انتهاء حوار مورو » المشكل أنه هناك من مازال يصدق.. فقط لأجل ذلك.. مازالوا يكذبون! » ، ثم وفي الاخير وبعد ان توسع في سرد الفشل النهضاوي »وفق رأيه » ، قدم العياري البديل بشكل موجز  » أمل و عمل المستقلة تخدم بعقلية مختلفة و حققت كل وعودها الانتخابية في 6 أشهر الاولى ».



سبق ياسين العياري جميع الخصوم الايديولوجيين والازلام وقوى التشبيح واجنحة الغرفة الاقليمية الخبيثة المشرفة على تصدير الثورة المضادة، سبق الجميع الى النيل من عبد الفتاح مورو، ليس لأنه المنافس على اروقة الرئاسي، ولكن لأنه ينتمي الى الحزب الذي يرغب العياري في « تنتيفه » من بعض الأنصار، لقد كان الهدف من هرسلة مورو وتحويل الحوار الاستثنائي الذي وعلى حد قول أحد خصومه « مارس مورو خلال حواره مع موزاييك فن الاستعراض »، كان هدف العياري جني بعض الأرباح التشريعية الهامشية على حساب معارك استراتيجية طاحنة تدور لصالح استحقاق 15 سبتمبر.

آثار العياري نقطة الأمن السيبراني التي تناولها مورو، وبغض النظر عن موقف النائب من هذا المجال الواعد والدقيق، فإن اهتمام مورو بهذا المحور يعد سابقة ذكية، لان الساحة السياسية في الاشهر الاخيرة شهدت العديد من الندوات وبشكل ملفت حول هذا الملف، تجاهلتها جميع الشخصيات المترشحة، وحده مرور من اهتم بالأمر وقرّب إليه ثلة من الدكاترة والمهندسين الفاعلين الذين نشَطوا ونشّطوا ورشات في الغرض، وعلى رأسهم الدكتور التونسي أيمن القاطري المختص في هذا المجال والذي يعمل لصالح مؤسسات ألمانية وأوروبية ضخمة، وتفاعل معهم، وقرب إليهم فكرة الانتقال من النظري الى العملي، وان المشروع سيعبر بعبور مورو الى قرطاج.

والأمن السيبراني هو جزء من الأمن القومي الشامل الذي يضم الدفاع السيبراني وهو ما يعرف مصطلحا بالجيش الرابع أو الجيش الإلكتروني كذلك يضم الأمن الاقتصادي والبيئي من خلال آليات متطورة لمعالجة و إدارة البيانات الضخمة تحليلها و تقييمها و غيره من المراحل الذكية لتحقيق السلامة و الأمن المعلوماتي. قد لا تتعدى مسالة الأمن السيبراني في ذهن الكثير الرفاهية الامنية، لكن على الأرض ولدى الكثير من الدول المتقدمة وحتى النامية أصبحت ضرورة تتطلب الاهتمام بها والانتباه لها بجدية كبيرة، بل اصبحت المفصل المهم والبديل المستقبلي الأهم.

visitez aussi

تسريب محادثات بين ضحايا روحاني بلقاسم… تفرجو في عرض 😲😢

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو تالي حول بعض المحادثات الني حدثت بين ضحايا روحاني بلقاسم …