Actualité
Home / Politique / الإخوة الأعداء :هكذا انقلب يوسف الشاهد مجددا على نبيل القروي

الإخوة الأعداء :هكذا انقلب يوسف الشاهد مجددا على نبيل القروي



ان المتابع للمشهد الإعلامي التونسي يلمح بشكل معلن الحرب التي انخرطت فيها وسائل إعلام من هنا و هناك في إطار فصل جديد من الصراع بين رئيس حكومة تصريف الاعمال يوسف الشاهد و رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي ،بعد صلح مغشوش على ما يبدو أنه لن يدوم طويلا… حيث كان الاتفاق في إجتماع « نزل باريس » على الإطاحة بحكومة الحبيب الجملي المكلف من حركة النهضة و الاتفاق على ترشيح إسم رضا بن مصباح كرئيس حكومة مقترح على رئيس الجمهورية طبقا للفصل 89 من الدستور التونسي في فقرته الثالثة، غير أن التطورات و المستجدات تؤكد ان الشاهد قد انقلب على شقيقه اللدود من سلالة « الباجي » السياسية، فالاخبار تؤكد على إتفاق حركة تحيا تونس مع حزب التيار الديمقراطي على ترشيح إلياس الفخفاخ وزير المالية الاسبق و القيادي في حزب التكتل للعمل و الحريات، حيث لم يستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد المترشح رضا بن مصباح بالرغم من كونه مدعوما من أكثر كتلة (تحيا تونس،قلب تونس،الاصلاح الوطني ،المستقبل) و هو ما يعني بالضرورة إستبعاده من الثلاثي المؤهل بقوة لترؤس الحكومة و قد حصر بين الفاضل عبد الكافي، حكيم بن حمودة، إلياس الفخفاخ…



من جهته حذر رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي في تصريح على قناة نسمة من التوجه نحو تعيين رئيس حكومة ثورجي (اشارة لإلياس الفخفاخ ،منجي مرزوق،عماد الدايمي) معتبرا أن ذلك سيؤدي لعزلة تونس ديبلوماسيا، كما دعا القروي رئيس الحكومة لتعيين مرشح الأغلبية البرلمانية و هو الفاضل عبد الكافي…



عموما يبدو أن شهر العسل قد انتهى قبل نهايته الزمنية بين الشاهد و القروي…

visitez aussi

نجلاء التونسية:أمنيتي نعرس برئيس الجمهورية

في إجابة على سؤال المقدم فيصل الحضيري حول الأمنية التي تتمناها . قالت الفنانة والكرونيكوز …